اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة مرسيدس بنز S450 لعام 2017 - النسخة الجديدة من S-CLass

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

الفئة S-Class مِن مرسيدس بنز - الأساس الذي يُقيِّم عليه العالم السيارات الفاخرة!

تجربة: أحمد عمار

تصوير: عمر الشربيني

"دايملر بنز".. هذه الشركة الألمانية العملاقة هي مَن بدأ "حُلم" تصنيع السيارات عبر مؤسّسيْها كارل بنز وجوتليب دايملر، ليُقدّم كارل بنز "أوّل سيارة" في العالم لكنها كانت من ثلاث عجلات، تلاها بفترة وجيزة تقديم أوّل سيارة في التاريخ بأربع عجلات عبر جوتليب دايملر.. لتندمج شركتا هذين العظيمَيْن في ما بعد لتظهر شركة "دايملر بنز"، فيجب عليك أن تحترم علامة "مرسيدس بنز" حتى وإن لم تكن "تُفضّل" سيارتها، فعبر هذه العلامة وهذه المجموعة الضخمة بدأ كل شيء! كلّ ما تراه في عالم السيارات تمّ "كردّ" فعلّ عن العمل العظيم و"المبتكَر" لمؤسّسَي الشركة العظيميْن.

نفس الفكرة سنُطبّقها على فئة الطرازات الصالون المترفة من الفئة الكبيرة الحجم، هذا عبر طراز S-Class الذي يأتي اسمه اختصارًا لكلمة ألمانية تعني "الفئة المميّزة" لتُقدّم مرسيدس بنز هذه الفئة لأول مرة عام 1972.. لتُعدّ من حينها أهمّ طرازات الشركة والمُمثّلة الرسمية في فئة السيدان الفاخرة من الحجم الكبير، وطبعًا السيارة الأولى التي يطلبها الملوك والرؤساء حول العالم، والأهم من ذلك أنها الفئة التي تُقدّم فيها الشركة الألمانية العريقة آخر تقنياتها الفنية وتجهيزاتها المميّزة التي غالبًا ما تُقدّم لأول مرة في سوق السيارات العالمية، لذا فليس مِن العجيب أن تكون هذه السيارة هي أنجح سيارة فاخرة من هذه الفئة في تاريخ صناعة السيارات.

قُدّم مِن هذه الفئة 6 أجيال تحت اسمها الحالي "S-Class"، مع تقديم 5 أجيال أخرى من هذه الفئة خلال الفترة ما بين 1954 و1972 لكن تحت أسماء مُختلفة، لتحصل هذه الفئة المميّزة على تاريخ من التطوير الهندسي يزيد على 64 عامًا، فمثلًا حصلت هذه الفئة في عام 1963 على نظام تعليق هوائي وصندوق سرعات أوتوماتيكي كتجهيزات قياسية "مُبهرة" خلال هذه الفترة الزمنية، كما حصلت نُسخة W116 عام 1978 على أوّل نظام مكابح بنظام مانع الانزلاق ABS للعجلات الأربع في العالم، وفي عام 1981 حصلت S-Class على أوّل نظام وسائد هوائية يعمل مع حساسات شدّ أحزمة الأمان، بل وفي عام 1995 قدّمت S-Class للعالم النظام الإلكتروني للتحكّم الديناميكي من فئة ESP بالتعاون مع BOSCH الألمانية، وفي عام 2002 قدّمت مرسيدس للعالم أيضًا منظومتها للأمان الخاصة "PRE SAFE".

في هذا التقرير، سنستعرض انطباعاتنا عن تجربة النّسخة المُحسّنة الأحدث مِن الجيل السادس الأخير لـS-Class، وذلك عبر نُسخة S450 المميَّزة.

أبعاد وحجم S450 من S-Class

يأتي طراز S-Class من فئة الطرازات السيدان المترفة كبيرة الحجم، ليبلغ طوله 5.246 مترًا وعرضه 1.899 مترًا وارتفاعه عن الأرض 1.494 مترًا بجانب اعتماد قاعدة عجلات بطول 3.165 مترًا، مع بلوغ وزن نسخة S450 وزن 2 طن و100 كجم.

بهذه الأبعاد، تأتي S-Class كطراز أطول مِن طراز الفئة السابعة لبي إم دابليو بمقدار 148 ملم لكنها أقل في العرض من طراز بي إم دابليو بمقدار 3 ملم فقط، أمّا عن طول قاعدة العجلات فيتفوّق طراز مرسيدس بنز بمقدار 95 ملم، مما سيُؤثّر إيجابيًّا في المساحات الداخلية المتاحة لسيارة مرسيدس بنز.

الإبداع والجودة.. عنصران سيرسمان الابتسامة على وجهك بمجرد الدخول لـS-Class!

أوّل التجهيزات التي ستلاحظها على الفور داخل S-Class، تتمثّل في شاشات عرض البيانات العريضة عالية الدقة، شاشتَيْن متساويتَي الحجم بقياس 12.3 بوصات، لتُثبّت شاشة أمام السائق ستكون مسؤولة عن عرض عدّادات القياس الافتراضية للسرعة وعدد دورات المحرّك وباقي المعلومات المهمّة للرحلة مع توجيهات نظام الملاحة الإلكتروني، وتُثبّت الشاشة الثانية في منتصف شريط الأدوات الأمامي.. مع إعجابي "بمزج" أو "التصاق" الشاشتيْن بطريقة ذكية وأنيقة للغاية، لنصف هاتين الشاشتين بأنهما "شاشتا عرض سينمائية" عند مقارنتهما بالشاشات الموجودة في الطرازات المنافسة!

ستنتبه بعد ذلك إلى وسائل التحكّم الذكية لمرسيدس بنز في هذا الطراز والتي نعتبرها خُطوة ناجحة للغاية في سباق المنافسة مع نظام iDrive لـBMW الذي كنّا نعتبره الأفضل على الإطلاق في ما مضى! ولكن الآن مستوى المنافسة أصبح في منطقة أخرى!

تستطيع التحكّم في نظام تشغيل الوسائط المتعددة والراديو ونظام الملاحة الإلكتروني بأكثر من طريقة، لأبدأ بأكثر الوسائل التي تُعجبني عمومًا في سيارات مرسيدس بنز الفاخرة، والمُتمثّلة في لوحة التحكّم باللمس الصغيرة المُثبّتة في عجلة القيادة مُتعددة الاستخدامات التي ستُذكّرنا بطريقة التحكّم في الهواتف المحمولة الذكية الحديثة، فبوساطة هذه اللوحة تستطيع التحكّم في الأنظمة المختلفة التي ذكرناها دون أن ترفع يدك مِن على عجلة القيادة، وبطريقة أسهل من الأزرار الكلاسيكية لتستطيع إمرار أصابعك في الاتجاهات الأربعة الأساسية لاختيار الصفحات مع وجود زر صغير في المنتصف للضغط عليه لتفعيل اختيارك.. هذا مع العلم بأنّه يتوفّر لـS-Class النظام الصوتي الاحترافي ثلاثي الأبعاد من الصانع الشهير Burmester المُصمّم خصيصًا لـS-Class والذي يأتي بـ26 مُكبرًا للصوت بقدرة إجمالية تبلغ 1590 واطًّا، ليتميّز هذا النظام بأنه أكثر قدرة من نظام Burmesterr الأفضل الموفّر لفئة E-Class، والذي يأتي بـ23 مُكبرًا للصوت فقط بقدرة 1450 واطًّا.

نجد أيضًا لوحة تحكّم باللمس المُثبّتة في شريط الأدوات الوسطي، والتي يأتي فيها أكثر من زر للوصول المباشر إلى القائمة الرئيسية أو الرجوع إلى شاشة الخيارات السابقة، والتي تستطيع التعرّف على "كتابتك" للحروف بطريقة فعّالة! فقط قمْ بكتابة أو "رسم" الحروف المكوّنة للعنوان الذي تريد الوصول إليه عن طريق نظام الملاحة، واللوحة ستقوم بالتعرّف عليه.. هذا مع وجود لوحة تحكم دائرية كلاسيكية مُثبّتة أمام أو فوق اللوحة العاملة باللمس إن كنت تفضّل الطريقة الكلاسيكية الأقدم.

تدعم أيضًا S-Class نظام التحكّم في الأوامر الصوتية المُتطوِّر من فئة LINGUATRONIC الخاص بمرسيدس بنز والذي تستطيع التحكّم به في نظام تشغيل الوسائط المتعددة والراديو وهاتفك المحمول المربوط بالسيارة عن طريق تقنية BLUETOOTH للربط اللاسلكي، بالإضافة إلى تمكنك من استخدامه للتحكّم في نظام التحكم في الطقس مُتعدّد المناطق.

يتوفّر لـS-Class تجهيزات اختيارية مهمة أيضًا.. مثل نظام الشحن الكهربائي اللاسلكي للهواتف المحمولة ونظام الرؤية الليلي الجديد من فئة Night view Assist Plus.. هذه التقنية التي ستسمح بتوفير رؤية إضافية "حرارية" لما يوجد أمام السيارة في الأوقات المظلمة على الشاشة الأمامية للسائق، فـ40% من الحوادث المُميتة تحدث في الليل، لذا تُوفّر مرسيدس هذا التجهيز لمساعدتك، وهذا طبعًا بالإضافة إلى المصابيح الأمامية المُتطوِّرة التي تحمل نظام LED المُتعدّد المُتطوِّر "MULTIBEAM LED".. هذه المصابيح موصلة بأربع وحدات حسابية ستعمل على تحديد أفضل شكل لإضاءة المصابيح، وتقوم بهذه العملية "100 مرة" في الثانية الواحدة! مع العلم بأنّ كل مصباح يأتي بـ24 وحدة إضاءة منفصلة من فئة LED.. كلّ وحدة موصلة بشريحة إلكترونية.. ليتم التحكّم بكلّ وحدة إضاءة على حدة.. هذه المصابيح ستضمن تركيز الإضاءة على النقطة التي ستحتاج إلى رؤيتها بشكل أفضل في الطريق، فهذه المصابيح مربوطة بالكاميرا المُثبّتة في أعلى الزجاج الأمامي للسيارة التي ستساعدها في تحديد نقط الإضاءة الأهم، نفس الفكرة بنظام الرؤية الليلي.

منظومة ENERGIZING لراحة الركّاب.. منظومة بمستوى الدرجة الأولى الفاخرة!

تُوفّر لفئة S-Class من مرسيدس بنز منظومة ENERGIZING الفاخرة لراحة الرّكاب والتي تُوفّر مستوى الدرجة "الأولى" مِن الراحة والترف، لنجد داخل هذه المنظومة نظام تسخين المقاعد الأمامية والتهوئة الباردة بل ونظام التدليك Massage، ليعمل بالتوازي مع نظام التحكّم في الطقس مُتعدد المناطق الخاص بالسيارة (على الأقل في تجهيزات تدفئة المقاعد وتبريدها)، مع العلم بأنّ هذه المنظومة تشمل أيضًا نظام رش "العطر" داخل مقصورة السيارة، ليكون هذا النظام مسؤولًا عن تغيير "مزاجك" للأفضل وتقليل توترك بصورة تليق بشعار مرسيدس بنز واسم S-Class الناجح للغاية.

الجدير بالذكر أنّ هذا النظام يُوفّر لجميع مقاعد الفئة S-Class حسب التجهيزات المختارة (يجب عليك طلب مجموعة تجهيزات Rear seat comfort package إن كنت تريد هذا التجهيز لمقاعد الصف الخلفي)، مع العلم بأنّك تستطيع الاختيار ما بين 6 مستويات أو خيارات لعمل النظام، لنجد على سبيل المثال اختيار التدفئة أو الراحة أو freshness أو حتى اختيار تدريب العضلات، ليعمل كل نظام لمدة عشر دقائق كاملة مع توفير 5 خيارات من المقاطع الموسيقية المُسجّلة على القرص الصلب لنظام عرض وتشغيل البيانات لتتماشى مع كلّ اختيار! ليس هذا فحسب، بل يعمل هذا النظام بالتناغم مع نظام الإضاءة الداخلي المُتغيّر الآتي من فئة LED المُوفّر للطاقة ذي عمر التشغيل الطويل والذي يُوفّر 64 خيارًا من الألوان المُختلفة.

نظام تعليق رائع.. مع منظومة لمراقبة الطريق وقراءة المطبّات!

لأن الراحة والجودة هما العنصران الأهمّان لشخصية فئة S-Class من مرسيدس بنز، زوّدت الشركة الألمانية النّسخة المُحسّنة من الجيل السادس الأخير والجديد من هذه السيارة الرائع بمنظومة جديدة تُسمّى بـROAD SURFACE SCAN أي ماسح أو مراقب الطريق.. هذه المنظومة تُستخدَم لأول مرة في طرازات مرسيدس وتهدف إلى تفحّص الطريق وسطحه بعناية لمسافة 15 مترًا أمام السيارة عبر كاميرا مراقبة مُثبّتة في أعلى الزجاج الأمامي للسيارة، لتقوم هذه المنظومة بمعرفة إذا كانت السيارة ستتعرّض لعائق أو قطع في الطريق أو حتى "مطب"، وتقوم بإعلام نظام التعليق الهوائي المُتغيّر والمُتطوِّر للغاية من فئة MAGIC BODY CONTROL الذي سيضبط نفسه لتوفير أفضل شكل مِن الوضعيات لتوفير أعلى مُعدّلات الراحة في أثناء المرور على العائق أو "المطب".. هذه المنظومة المُتطوِّرة سيكون لها شأن مُهم للغاية مع نظام القيادة الذاتي المُستقبلي الذي سيُستخدم في سيارات مرسيدس بنز.

الجدير بالذكر أنّ نظام ROAD SURFACE SCAN يعمل بفاعلية في الأوقات التي تكون فيها مُعدّلات الرؤية جيّدة، هذا حتى سرعة 130 كم/ ساعة فقط.

مُحرّك نشيط وفعّال لـS450

تُزود نسخة S450 مِن مرسيدس بنز S-Class بمحرّك فعّال من ست أسطوانات V6 بسعة 3 لترات مُدعم بنظام شحن توربيني مزدوج للهواء، ليقدر هذا المحرّك على استخراج 367 حصانًا ما بين 5500 و6000 دورة في الدقيقة مع 500 نيوتن-متر للعزم الأقصى للدوران ما بين 1600 و4000 دورة في الدقيقة، هذا مع توصيله بصندوق سرعات أوتوماتيكي من فئة 9G-Tronic ذي التسع سرعات والذي سيقوم بدوره بتوصيل القوة إلى نظام الدفع الخلفي للعجلات.

يقدر هذا الطراز على التسارُع مِن السكون إلى سرعة 100 كم/ساعة في 5.5 ثانية، مع القدرة على الوصول إلى سرعة قصوى محدّدة إلكترونيًّا تبلغ 250 كم/ ساعة.

الفخامة والجودة وروعة دقّة التفاصيل.. هذه السيارة هي الأفضل في فئتها !

ترتبط S-Class مِن مرسيدس بنز بفكرة خاصة محفورة في أعماق كُل مُحبِّي وخبراء السيارت حول العالم.. الفكرة هذه تتمحور حول "الأفضلية".. تقريبًا هي السيارة الوحيدة التي يتفق الجميع حول العالم بأنّها الأفضل! لا توجد سيارة صُنعت في تاريخ هذه الصناعة من أي فئة يتفق عليها أغلب الخبراء ومُحبّي وملاك السيارات حول العالم! فحتى طراز 911 العظيم من بورشه.. لا يتفق الجميع على تفوّقه، أو لا يتفق "الأغلبية" على أنه الأفضل في فئته، أمّا مع S-Class فستجد مُلاك سيارات بي إم دابليو وبورشه وأودي يتفقون على أن S-Class هي الأفضل.. ستجد مُعدل "الشجار" و"التعصب" مُنخفضًا جدًّا في أيّ حوار ستدخل فيه هذه السيارة لاختيار أفضل سيارة سيدان فاخرة تُباع في العام.. لكن كيف ولماذا؟ سأشرح لكم!

في البداية، يجب أن نتفق أن أصل وبداية صناعة السيارات يرجعان إلى مؤسّسَي شركة دايملر بنز "كارل بنز وجوتليب دايملر"، لذا فهناك سحر خاص لكلّ سيارة تحمل شعار مرسيدس بنز وتخرج من شتوتجارت.. هذه الشركة هي التي بدأت "الحُلم" الذي نعيشه هذه الأيام.. هذه الصناعة لم تكن تصل إليه دون دايملر بنز.. نفس الفكرة بالنسبة إلى طرازت السيدان الفاخرة.. S-Class هي التي بدأت هذه الفئة بطريقة فعالة، لتفرض نفسها على رؤساء وملوك ومشاهير العالم.. هذه السيارة هي حاملة لواء مرسيدس بنز وألمانيا ككل.. هذه السيارة يجب أن تكون "الأفضل".. على الأقل بالنسبة إلى الطرازات المُقدّمة من الشركة الألمانية العريقة، فمع تقديم كل طراز جديد من S-Class يجب أن تعرف أن الشركة قدّمت فيه أفضل ما تمتلك من خبرة.. أحدث التقنيات ستجدها في هذا الطراز مع أفضل جودة مُمكنة، فمع تجربتي لكلّ طراز من S-Class أحاول أن "أتحدّاها".. أحاول أن لا "أنبهر" لكنّي أفشل في كل مرة أقوم بها بهذا التحدي، وهذا نفس ما شعرت به مع تجربتي لنسخة 2018 من S-Class.. نُسخة مُتخمة بالتجهيزات من طراز S450.

نعم هذه السيارة هي الأفضل في فئتها.. لكن!

مع تجربتي للنسخة الأحدث من S-Class على مدى أربعة أيام، تأكّدت أنني فعلًا "أحبّ" هذه السيارة، وأنني سأكون حزينًا عندما أقوم بإرجاعها إلى الشركة! هذه السيارة مريحة للغاية.. نظام التعليق الهوائي المُتطوّر الجديد بها أكثر مِن مُبهر.. النظام الصوتي الاحترافي من Burmester يُشعرك بأنك داخل مسرح كبير.. تخيَّل نفسك في حفلة أوبرا على أعلى مستوى.. تجلس في الصف الأول على مقعد وثير به أنظمة "تبريد" و"تدليك".. هذه السيارة ستُخفّف مِن توترك وسترسم الابتسامة على وجهك، خصوصًا مع اختيارات الألوان الداخلية المتنوّعة والتصميم المُنظّم للغاية لشريط الأدوات.. الوصول للأزرار وتشغيل كلّ الأنظمة أكثر من رائع وسهل للغاية.. وإن كنت مِن عملاء مرسيدس بنز فلن تحتاج إلى أي وقت لتعتاد قيادة وتشغيل هذه السيارة.. مُعدّل عزل الصوت الخارجي أكثر مِن رائع وأكثر مِن توقّعاتك.. هناك الكثير من التجهيزات الخاصة المثيرة لركّاب الصف الخلفي إن طلبت حزمة تجهيزات Rear seat comfort package.. كلّ هذا أمر متوقّع في سيارة S-Class.. غير المتوقّع بالنسبة إليّ هو سهولة حركة وتوجيه هذه السيارة فعلى الرغم من حجمها ووزنها ستشعر أنها أصغر حجمًا وأقل وزنًا.. السيارة سهلة في قيادتها وليست "مملّة" ومُحرّكها ذو الست أسطوانات أكثر من كافٍ لتوفير أداء نشيط للغاية، "لكن".. طبعًا أن نجد هذه "الكلمة"، لأن الكمال مُستحيل.

عند لحظة إرجاعي لهذه السيارة، بدأت في مقارنتها بالطرازات المنافسة التي قُمت بتجربتها، ليتمحور تركيزي حول الجيل الأحدث من الفئة السابعة لبي إم دابليو.. بعد تفكير عميق.. أستطيع أن أقول إنّ S-Class هي الأفضل في "فئتها" دون نقاش لكن لا أعني بكلمة "فئتها" وضعها في قائمة تضمّ طرازات الفئة السابعة وأودي A8 وهكذا.. لا.. S-Class سيارة مُدهشة.. مدهشة في مدى اهتمامها بالتفاصيل والجودة و"الراحة" في أعتى صورها.. هذه السيارة مُدهشة ومميّزة بنفس تميّز الجيل الجديد من الفئة السابعة في شكل حركته! الفئة السابعة هي الأفضل دون نقاش إن أردت سيدان فخمة تستخدمها بشكل رياضي و"مختلف".. عندما تفتح باب هذه السيارة وتشاهد أجزاء الهيكل المصنوعة من الألياف الكربونية ستُدرك أنّ بي إم دبليو تهتمّ فعلًا بأن تجعل سيارتها سابقة بخُطوة في شكل "الحركة" ومعدّلات الديناميكية و"رشاقة" التوجيه! بي إم دابليو تبذل جهدًا ملحوظًا في هذه النقطة، جهدًا مبذولًا بنفس إصرار "مرسيدس بنز"! لكن كلّ شركة تجتهد وتتميّز في منطقتها الخاصة التي تُحكم بفلسفتها وقوانينها التي وضعتها مع عملائها ومُحبّيها حول العالم!

فمثلًا، أعرِف الكثيرين مِن أصحاب طرازات الفئة السابعة الذين يأخذون طرازاتهم إلى حلبات السباقات الاحترافية حول العالم لكني لم أصادف هذا مع أصدقائي مِن ملّاك سيارات مرسديس بنز خصوصًا الفئة S-Class، مع العلم بأنّ مرسيدس بنز تمتلك نُسخ AMG مُبهرة من S-Class، لكن كما يبقى تميّز S-Class محفورًا في قلوبنا وعقولنا، يبقى تميّز طرازات بي إم دابليو محفورًا بشكل مختلف داخلنا.. لكن في النهاية، إن كنت تريد سيارة فاخرة كبيرة للاستخدام اليومي المميّز.. سيارة تحتفظ بها في جراجك لسنوات طويلة وتفخر بها في أي وقت.. سيارة تسبق الجميع بخُطوة.. سيارة مُمتعة في قيادتها لكنك لا "تهتمّ" كثيرًا لهذه النوعية من الطلبات أو لا تهتمّ في الحصول على أكثر السيارات ديناميكية خصوصًا في هذه الفئة "الكبيرة" من السيارت، فعليك فورًا بـS-Class.. فإنْ تكون "الأفضل" في كلّ النقاط وتُرضي جميع "الأذواق" لهو أمر "مستحيل" في نهاية المطاف.


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان