logo

سكودا تعيد إحياء النسخة الأسرع من أوكتافيا على الإطلاق – بسرعة قصوى 366 كم/الساعة

Topic Image

بقلم / جورج أندراوس

 

استطاعت أوكتافيا السيدان المُدمجة أن تُحقق مبيعات وشعبية ضخمة، والتربع على عرش فئتها في معظم الأسواق الأوروبية منذ تقديمها لأول مرة عام 1997م، وذلك لما قدَّمته من عملية ورحابة، إلى جانب التجهيزات، وتوفير أفضل متوسط لاستهلاك الوقود في فئتها، وكما نعلم لم تُركز سكودا بشكل ضخم على الأداء العالي، خصوصًا في الجيل الأول والثاني من أوكتافيا، بالرغم من تقديم نُسخة VRS الرياضية، والتي كانت تُولد 197 حصانًا كحد أقصى.

 

 

لكن ما لا يعلمه الكثيرون أن سكودا استطاعت تحقيق رقم قياسي عالمي كأسرع سيارة سيدان مُدمجة في تاريخ الشركة وفئتها في يوم التاسع من أغسطس عام 2011م، وذلك باستخدام أوكتافيا VRS من الجيل الثاني، والمعروف بالسوق المصرية باسم «فانتازيا» والتي حصدت انتقادات واسعة بسبب أدائها الضعيف، حيث كانت تُقدَّم بمُحرك 1.6 لتر تنفس طبيعي بقوة 110 أحصنة فقط، والذي لم يكن كافيًا بالنسبة لوزن السيارة.

 

 

بالطبع لم تُحقق سكودا رقمًا قياسيًّا باستخدام سيارة «استوك» بل قام مركز التطوير التقني الخاص بالشركة بالمملكة المتحدة بتعديل المُحرك المكون من أربع أسطوانات وبسعة 2.0 لتر تربو بالكامل، ليُولد قوة تصل إلى 600 حصان، أي ما يُعادل ضعفين ما يُولده المُحرك الأصلي، وذلك من خلال تركيب شاحن تُوربيني ضخم من نوع Garrett، بضغط يتراوح بين 26 – 28 PSI، مع مبرد داخلي ضخم intercooler، ونظام حقن مياه WIJ، إلى جانب نظام تبريد أكثر قوة، وقواعد مُحرك جديدة، ونظام حقن للوقود ذي ضغط عالٍ، وغيرها من التعديلات.

 

 

وتم توصيل المُحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 5 سرعات، والمُستخدم في سوبيرب «Green line» الهجينة، مع نظام جر أمامي للعجلات بمجموعة تروس تفاضلية قابلة محدودة الانزلاق LSD، مع نظام تعليق رياضي أكثر قوة، والذي ساهم في خفض ارتفاع السيارة بمقدار 80 ملم بالمقارنة بالنُّسخة العادية، مع استخدام عجلات ألومنيوم قياس 15 بوصة، مع أغطية «طاسات» تُساعد على زيادة ديناميكية الهواء، وعجلات Goodyear Eagle Dragway ذات قُدرة التحمل العالية.

 

 

ساعدت كل هذه التعديلات أوكتافيا VRS موديل 2021، على الوصول لسُرعة قُصوى 366 كم/الساعة على  Salt Flatsبولاية بونفيل الأمريكية، ولمعرفة كم يُعد هذا الرقم صادمًا، يكفي أن تعلم أن السرعة القصوى لسيارة ماكلارين F1 الأسطورية تبلغ 355 كم/الساعة، والسرعة القصوى لـ لامبورغيني أفنتادور هي 350 كم/الساعة، والسرعة القصوى لبورشه 918 الخارقة هي 344 كم/الساعة.

 

 

واحتفالًا بمرور عشرة أعوام على تحقيق هذا الرقم القياسي المميز، قامت شركة سكودا بإعادة تأهيل وإحياء سيارتها أوكتافيا VRS من الجيل الثاني، وإعادتها إلى مجدها من خلال إعادة بنائها بشكل كامل، لتُصبح سيارة جديدة مرة أخرى.