اكمل تصفحك بعد الاعلان

تجربة رولز رويس رايث 2017 ...سيارة النّبلاء ذات القدرات الرياضية الأنيقة!

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

رولز- رويس رايث.... سيارة النّبلاء ذات القدرات الرياضية الأنيقة!

تجربة خاصة: م.أحمد عمار

تصوير: عمر الشربيني

قدّمت رولز- رويس طراز رايث بشكله "الحديث" لأول مرة عام 2013، ليأتي كنُسخة "كوبيه" رياضية من طراز جوست لكن مع استخدام قاعدة عجلات أقصر مع تجهيزه ليكون أكثر طرازات الشركة قوة وديناميكية على الإطلاق، لتُوفّر له نسخة خاصة مِن محرك الشركة الشهير ذي سعة الـ6.6 لترات الموزعة على اثنتي عشرة أسطوانات قادرة على استخراج قوة 624 حصانًا خصيصًا لطراز رايث الذي بات أقوى طراز تُقدّمه الشركة طوال تاريخها المُمتد لأكثر من 110 أعوام!

اسم رايث استخدم قبل ذلك عام 1938 لأحد طرازات رولز- رويس التي لم تلقَ نجاحًا واضحًا لتقوم الشركة باستخدام هذا الاسم مرة أخرى عام 2013، فهذا الاسم يستحق أن يتم إحياؤه بسبب "معناه" المُميز.. فرايث باللغة الأسكتلندية القديمة تعني "صورة الشبح" أو "صورة الروح".. ليكون اسمًا مناسبًا للغاية للطراز الذي سيكون صورة "مُختلفة" وأكثر "رياضية" من طراز جوست الذي يعني "الشبح" باللغة الإنجليزية!

في هذا التقرير سنحاول أن ننقل لكم تجربتنا مع واحدة من أجمل وأفخم السيارات التي صُنعت في تاريخ السيارات.. في هذا التقرير سنستعرض لكم طراز رايث عبر تجربتنا الخاصة في مدينة دبي الجميلة.

تمثال روح النشوة Spirit of Ecstasy

يُزيّن تمثال روح النشوة أو Spirit of Ecstasy سيارات رولز رويس كتجهيز قياسي ورسمي مُنذ العام 1920 ليُعدّ الرمز الرسمي للعلامة الإنجليزية العريقة وأحد أهم رموز الأناقة والفخامة في العالم.. لتقوم الشركة بتوفير عدة اختيارات مُختلفة من هذا التمثال ليستطيع عميل الشركة الاختيار بينها عند طلب وتجهيز سيارته ليتمثل الاختيار الأول القياسي في التمثال المصنوع من الستانل ستيل المصقول الأنيق المظهر، ثم نجد الاختيارات الأغلى ثمنًا، مثل التمثال المُصنّع بالكامل من الفضة أو حتى الاختيار الأغلى ثمنًا المُتمثّل في التمثال المطلي بالكامل من الذهب والذي يبلغ متوسط سعره 10 آلاف دولار أمريكي.

لا تقف الاختيارات للتمثال الشهير على ذلك بل نجد خيار التمثال المضيء المُصنّع من البولي كربونات كالذي نجده في سيارة اختبارنا والذي يأتي بمظهر يُشبه الزجاج المُشكل أو الكريستال مع تثبيته على قاعدة ستُضيئة من وحدات الإضاءة العاملة بتقنية LED.

تجهيزات خاصة للاسم الألمع في عالم السيارات الفاخرة!

يوفّر لطراز رايث العديد مِن التجهيزات الخاصة والحصرية، فمثلًا نجد النظام الصوتي الفاخر الممهور بشعار ROLLS ROYCE BESPOKE AUDIO المُتكوّن من 16 مُكبرًا للصوت ومُضخمين للصوت، بقُدرة إجمالية تبلغ 1300 واط ليتم توصيله بشاشة عرض البيانات الأمامية عالية الدقة ذات قياس 10.3 بوصات ونظام تشغيل الوسائط المُتعددة الذي يشمل التلفاز الذي تستطيع تشغيله لركاب الصف الخلفي في أي وقت أو عبر شاشة العرض الأمامية في حالة توقف السيارة بالكامل فقط.

يوفّر أيضا لهذا الطراز تجهيز السقف المضيء الفاخر المُسمّى بـStarlight headliner القادم من الطرازات السيدان الكلاسيكية لرولز رويس والذي يشمل 1340 وحدة إضاءة صغيرة من الألياف الضوئية Fiber optics لتُعطيك شعورًا بأنه تمّ تثبيت آلاف "النجوم" الصغيرة في السقف، مع قدرتك على التحكم في قوة إضاءتها ليشتهر هذا التجهيز في دول الخليج العربي باسم "سقف النجوم"، مع العلم بأن تجهيز السقف الزجاجي الثابت يتوفّر أيضًا في هذا الطراز.

لا تقف الاختيارات الخاصة عند ذلك، فعميل رولز رويس يستطيع اختيار الشعار الخاص به أو المحبب له على مخادع رؤوس المقاعد، كما يستطيع تغيير شكل "الشمسية" الخاصة به، وتحديدًا عبر اختيار لون مقبض الشمسية، فالكثير لا يعرفون أن كل طرازات رولز رويس تأتي بتجهيز "الشمسية" الفاخرة المُثبتة في باطن الأبواب لتستطيع استخراجها في لحظات بسيطة عند الخروج من السيارة والتفاجؤ بالمطر، فهذه الشركة تهتمّ بأدقّ التفاصيل حتى وأنت تخرج من السيارة!

طبعًا يستطيع عميل رولز رويس الاختيار ما بين 9 أنواع من الخشب الطبيعي الفاخر أو خيار الألياف الكربونية الرياضية المظهر المُسمى في رولز- رويس بـtechnical fibers.. مع إمكانية اختيار لون الجلود الطبيعية المُستخدمة في المقاعد الوثيرة لهذا الطراز أو اختيار مزيد من لونين مع لون ثالث لغرز التطريز، مع إمكانية اختيار لون الجلد الطبيعي المُستخدم في كساء عجلة القيادة المُتعددة الاستخدامات.

تستطيع أن تطلب أنظمة التدليك "المساج" للمقاعد الأمامية بالإضافة إلى أنظمة التبريد والتسخين، وتستطيع الاختيار ما بين العجلات المعدنية ذات قياس 20 أو 21 بوصة.

منظومة تشغيل تضمن أداءً يليق بأكثر طرازات الشركة ديناميكية

تأتي طرازات رايث ككل طرازات رولز رويس بمحرّك من اثنتي عشرة أسطوانة V12 بسعة 6.6 لترات ومُدعم بنظام شحن توربيني مزدوج للهواء.. لتقدر النّسخة الخاصة لطراز رايث من هذا المحرك على استخراج قوة تُعدّ الأكبر ضمن طرازات رولز رويس لتبلغ 624 حصانًا و800 نيوتن-متر، هذا مع توصيل المحرك بصندوق سرعات أوتوماتيكي متطوّر من ZF يأتي بثماني سرعات أمامية.. والذي سيقوم بدوره بنقل قوة المحرك إلى نظام الدفع الخلفي للعجلات.

الجدير بالذكر أنّ طراز رولز-رويس رايث هو فعلًا أقوى وأكثر طرازات الشركة ديناميكية.. ولكن يجب علينا أن لا ننسى أنّ هناك نُسخة خاصة من هذا الطراز تُسمّى بـBlack Badge والتي تأتي بنفس المحرك، وبنفس القوة الحصانية لكن مع ضمان مُعدلات أكبر من عزم الدوران الذي وصل إلى 870 نيوتن-متر، مع تحديثات تضمن أن تكون أكثر النسخ تميزًا للطراز الذي يحمل لواء الأداء الديناميكي لرولز- رويس.

على الرغم من الروح الجريئة والقوة والسرعة الواضحة لطراز رايث يجب أن لا ننسى أنه طراز يحمل شعار "روح النشوة" أو "Spirit of Ecstasy" والذي يعني أن تقود واحدة من أفخم وأكثر الطرازات "تدليلًا" في العالم، فمثلًا نجد نظام SAT "Satellite aided transmission" والذي يقوم بالتحكم بصندوق سرعات السيارة عبر المعلومات والإشارات الواردة من نظام الملاحة الإلكتروني GPS، هذا بغرض اختيار السرعة الصحيحة لصندوق السرعات دون إصدار أي إزعاج لقائد السيارة، فمثلًا إن كنت تقود على طريق مُتعرج سيقوم نظام SAT بإرسال إشارات لصندوق السرعات لجعله يستعد لاختيار السرعة الأقل بالضبط قبل دخول منطقة المنحنيات لضمان أفضل تجربة قيادة وأكثرها هدوءًا وراحة.

يستطيع هذا الطراز التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ ساعة في 4.6 ثوانٍ مع سرعة قصوى مُحددة إلكترونيًّا تبلغ 250 كم/ ساعة.

أنظمة المساعدة في القيادة.. طبعًا ستجد أحدث التقنيات في العالم موفرة لعميل رولز-رويس!

تستطيع الاختيار في طرازات رولز-رويس وتحديدًا طراز رايث.. 3 مستويات للتجهيز الاختياري بالنسبة إلى أنظمة المساعدة في القيادة لنجد مجموعة التجهيزات الأولى المُسمى  بـDriver assistance package 1 والتي تشمل نظام عرض البيانات الأمامي على زجاج السيارة أمام السائق Head up display ونجد نظام التحذير من تغيير حارة الطريق Lane departure warning والذي يعمل اعتمادًا على كاميرات مُثبتة داخل السيارة ستقوم بمراقبة حدود أو خطوط حارة الطريق، وستقوم بتوفير تحذير "لطيف" للغاية عبر اهتزازات بسيطة في عجلة القيادة إن كنت تقوم بالتغيير الخاطئ لحارة الطريق.

تشمل أيضًا هذه المجموعة نظام تشغيل نظام الإضاءة الأعلى للمصابيح بصورة أوتوماتيكية عند الحاجة High beam assistance والذي سيكون سببًا آخر لتوفير تجربة "هادئة" ومريحة لقيادتك سيارتك الحاملة لشعار رولز رويس، فحتى المقبض الخاص بتشغيل نظام الإضاءة الأعلى لن "تتعب" نفسك وتقوم بسحبه!

تأتي حزمة التجهيزات من المستوى الثاني بنفس تجهيزات المجموعة الأولى ولكن تتم إضافة نظام الرؤية الليلي عليه Night vision system والذي يعتمد على كاميرا أمامية تعمل بالأشعة تحت الحمراء ليكون تجهيزا رائعا قُمنا باستخدامه في أوقات "الضباب" الكثيف في أثناء تجربتنا لرايث في مدينة دبي الجميلة.

المستوى الثالث للتجهيز هو آخر المستويات والذي يشمل كل ما سبق.. مع توفير تجهيز نظام مُثبت السرعة النشط Active cruise control والذي تستطيع تفعيله لتجعل السيارة تقود نفسها "ذاتيًّا" في حارة واحدة من الطريق! لكن طبعًا مع وجوب تيقظك الكامل ووضع يدك على عجلة القيادة.

تجربة أفخم سيارات الأرض ذات الحلة الرياضية الأنيقة!

مع استلامي هذه السيارة.. كُنت متأكدًا بأني مُقبل على تجربة خاصة ومميزة جدًّا.. رايث هي أقوى سيارة في تاريخ رولز رويس وأكثرها ديناميكية، ويُمكن أن تكون أكثر الطرازات "حماسًا" و"اختلافًا" على الأقل من وجهة نظري الخاصة.

دومًا ما كُنت أضع رولز-رويس في مقارنة مباشرة مع طرازات بنتلي.. هذه الطرازات الإنجليزية هي عروض خاصة وحصرية لا يُمكن مقارنتها بالمنافسين الألمان أو الإيطاليين.. فبالنسبة إليّ رولز-وريس وبنتلي في كفة وعالم السيارات الفاخرة في كفة أخرى! ولكن بعد تجربة طراز رايث تأكدت أنني كُنت مخطأ! فالحقيقة أن رولز-رويس لوحدها في كفة والعالم بأجمعه بما فيه طرازات بنتلي في كفة أخرى تمامًا! لماذا؟! شأشرح لكم!

في البداية يجب أن أوضح أنني قُمت بتجربة أغلب طرازات بنتلي المُقدّمة في الخمسة سنوات الأخيرة.. ليولد "احترام" و"إعجاب" ويُمكن أن يكون "حبًّا" داخل قرارة نفسي لا أستطيع أن أخفيه.. طرازات بنتلي فعلا تقدم بروح وجودة و"طلة" تختلف عن الجميع.. حتى عند مقارنتها بطرازات مرسيدس بنز ضمن نفس الفئات لكنها على الرغم من ذلك تختلف عن طرازات رولز-رويس، فمثلًا عند تجرتي لطراز رايث تعلمت أن هناك مستوى "أعلى" من الجودة والاهتمام بالتفاصيل.. تعلمت فكرة "التركيز" على الهدف الواحد، وهو تقديم الطرازات الأكثر راحة ورفاهية على كوكب الأرض عكس طرازات بنتلي التي تغلب عليها الروح الرياضية الخالصة التي تظهر من صوت السيارات وشكل حركتها ممزوجة مع الأناقة والفخامة وجودة البناء اليدوي الإنجليزي.. رولز-رويس تهتم بالمقام الأول في تقديم تجربة مريحة ومختلفة تمامًا، فمثلًا في طراز رايث ستجد أن باب السيارة كبير للغاية وزاوية فتحه كبيرة، والباب يفتح بعكس الطريقة الكلاسيكية لتسهيل عملية الدخول، والذي سيترتب عليه أن عملية "إغلاق" الباب ستكون صعبة ومزعجة، لنجد أن رولز-رويس تضع زرًّا خاصًّا للتحكم في منظومة خاصة لكل باب لتقوم باستخدامه لغلق الباب أوتوماتيكيًّا دون أي عناء! في رايث وكل طرازات رولز-رويس لا تجد في عجلة القيادة "بدلات" للنقل بين السرعات.. عميل رولز-رويس لن يقوم بالتبديل بين السرعات "يدويًّا" ولن يقوم بالتسابق بسيارته! فعلى الرغم من أن طراز رايث يأتي بأقوى مُحرك يوفر من رولز-رويس ذي سعة 6.6 لترات الموزعة على اثنتي عشرة أسطوانة V12 بقوة 624 حصانًا و800 نيوتن-متر.. لا تجد زرًا لتفعيل "وضعية التشغيل الرياضية" أو ما يُسمى بـSport mode.. لا يوجد أساسًا نظام لتغيير شكل تجاوب السيارة! السيارة تأتي بوضعية وحيدة وأصيلة.. هي الوضعية "المريحة".. هذه السيارة تستطيع التسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ ساعة في 4.6 ثوانٍ لكن دون إزعاج.. دون أصوات.. دون "دراما".. عكس طراز بنتلي كونتينتال جي تي سبيد ذي المحرك الضخم W12 الذي يأتي ضمن نفس الفئة! مع أن الأداء بين السيارتين مُتقارب للغاية! ولكن "ستشعر" أن سيارة بنتلي أسرع كثيرًا بسبب "الدراما" والوزن الأخف طبعًا.. في سيارة رولز رويس العزل الصوتي رائع.. ليس "أفضل" كثيرًا من سيارة بنتلي المنافسة.. شكل تجاوب نظام التعليق الهوائي المُتغير في سيارة رولز- رويس هو أكثر من رائع، وطبعًا أكثر راحة بكثير من سيارة بنتلي لكن السيارة لا تقارن ديناميكيًّا مع سيارة بنتلي الأكثر رشاقة بصورة لا تقبل الشك.

الاهتمام بالتفاصيل وجودة البناء تظهر في كل ركن من أركان السيارة.. وانطباعي عن تجربة رايث تتلخص في كلمة "المتعة".. هناك متعة "نفسية" لا توصف بالكلمات عند قيادة هذا الطراز الملكي.. تمثال روح النشوة المُثبت في مُقدمة السيارة سيُشعرك بأنك تقود يختًا فاخرًا ومريحًا يُبحر بهدوء في وسط الشارع ووسط السيارات.. السياراة في العموم تُعطيك شعورًا بأنك تُبحر في عالم خاص بك.. حتى إن كانت هناك سيارات حولك فستشعر وبالتأكيد أنها غير موجودة!

مقصورة رولز-رويس هي واحدة من أكثر مقصورات السيارات التي قُمت بتجربتها في حياتي المهنية راحة وأناقة وطبعًا تنظيمًا.. السمة الرئيسية لها هي الكلاسيكية.. دون التنازل عن أحدث التقنيات ووسائل الترفيه فمثلًا نجد عدادات قياس المحرك الثلاثية التي تأتي بشكل دائري كلاسيكي ولكن مع شاشة صغيرة مُستطيلة لعرض البيانات المُهمة.. نجد نظام عرض البيانات الأمامية من فئة Head up display ونظام الرؤية الليلي الذي يعمل بالكاميرا ذات الأشعة تحت الحمراء.. نجد لوحة التحكم في الأضواء ذات المقبس المُتغير الكلاسيكي أيضًا.. أما بالنسبة إلى شريط الأدوات الوسطي فتستطيع بضغطة زر واحد إخفاء أو "تغطية" شاشة عرض البيانات عالية الدقة التي تأتي مُستعارة من BMW ذات قياس الـ10.3 بوصات والموصلة بالطبع نظام التحكم في مُشغل الوسائط المتعددة وعارض البيانات الخاصة بمجموعة BMW من فئة iDrive، فهُناك من لا يُحب شكل الشاشات الكبيرة ويعتبرها "مُزعجة" وتؤثّر سلبيًّا على روح هذه السيارة.

بالنسبة إلى نقطة استخدام مكونات ميكانيكية وكهربائية وإلكترونية من BMW.. يجب أن أعترف أنتي كنت لا أتقبل فكرة استخدام مكونات قادمة من شركة أخرى حتى ولو كانت هذه الشركة هي BMW في سيارة حصرية وفاخرة مثل رولز- رويس، وحتى إن كانت BMW تمتلك رولز-رويس لكن بعد تجربة السيارة واستخدامها لمدة ثلاثة أيام فهمت الفكرة من هذه الفلسفة، أولًا فهمت أن رولز رويس قادرة على وضع لمستها وروحها على أي مكون قادم من مُصنع آخر.. فمثلًا طريقة عمل المحرك الـV12 هي مختلفة تمامًا شكلًا وموضوعًا عن طريقة عمله في طرازات بي إم دابليو.. نفس الفكرة بالنسبة إلى صندوق السرعات.. أما بالنسبة إلى شاشة عرض البيانات ونظام iDrive وغيرهما من المكونات القادمة من BMW.. فهو أكثر العناصر التي "أزعجتني" لكنني تذكرت حواري مع أحد المسؤولين من شركة "بوغاتي" الفرنسية الذي تقدم أحد أسرع وأغلى الطرازت على الكرة الأرضية.. والتي بالمناسبة تجد فيها الكثير من المكونات المستعارة من طرازات فولكس فاجن وأودي لأن مجموعة فولكس فاجن تمتلكها.. تذكّرت عندما أبديت اعتراضي على عصا التبديل بين الإشارات الضوئية الجانبية التي تستطيع أن تجدها في طرازات "جولف".. كان رد المسؤول بأن بوغاتي تُقدم طرازات حصرية بأرقام محدودة في السنة.. فيجب عليها استخدام بعض المكونات التي تمت تجربتها "ملايين" المرات للتأكد من كفاءتها.. خصوصًا في حالة أنها لن تؤثر على شكل وروح السيارة.. فشاشة عرض البيانات في رولز-رويس على سبيل المثال ممتازة.. وتمت تجربتها "ملايين" المرات في طرازات بي إم دابليو.. فما المُشكلة في استخدامها في طرازات رولز-رويس؟! نعم أنا أفضل أن تحصل هذه السيارة "العظيمة" والمختلفة على مكونات خاصة بها بداية من أصغر مكون حتى المحرك لكن في النهاية ستؤثّر كثيرًا على خطة الشركة في "تقليص مصاريف الإنتاج" وهو الأمر الذي "لا يعنيني" ولا يعني عميل رولز-رويس لكنه على الجانب الآخر سيؤدي الاستخدام المشترك في المكونات في ضمان مُعدلات اعتمادية "أعلى" و"أفضل" وهذا هو بيت القصيد.. كلنا نعرف أن الشركات التي تُقدم سيارات مُصنّعة يدوية بأعداد محدودة تعاني من المشاكل في الاعتمادية بشكل أو بآخر.. والدليل على ذلك هو طرازات أستون مارتن! طرازات هذه الشركة لم "تقفز" في مستويات الجودة والاعتمادية إلا بعد العمل المشترك مع مرسيدس بنز واستخدام مكونات منها!

الانطباع النهائي عن رولز رويس رايث

أستطيع أن ألخص تجربتي لرولز-رويس رايث في أنها أفخم سيارة قُمت بتجربتها في حياتي المهنية.. والفخامة هنا لا تتجسد في غزارة التجهيزات أو مدى الجودة "الممتازة" أو "الاستثنائية" إن صح التعبير.. فخامة هذه السيارة تنبع من "روحها".. هذه الروح لن أستطيع أن أصفها بالكلمات لكنني أستطيع أن أصف لكم مدى "المتعة" في القيادة وأنت ترى تمثال روح النشوة مُثبتًا على مقدمة السيارة كأنه يُرشدك إلى الطريق "ألصحيح ".. طريق النجاح والفخامة والأناقة.. السقف الذي يأتي بوحدات الإضاءة المُصنعة من الألياف الضوئية يُعطيك شعورًا بأن سقف السيارة أكثر جمالًا من السماء ونجومها! سيُعطيك شعورًا بأنك تمتلك جزءًا "خاصًّا" من السماء.. جزءًا خاصًّا بطموحك ونجاحك.. المقاعد مريحة ومزيج الألوان الذي كان في سيارة اختبارنا يُعطيك شعورًا يجمع ما بين الحصرية و"الجنون"! ألوان غير تقليدية بالمرة! كُنت سأرفضها بالطبع لو أخذوا رأيي في اختيارها! لكن على الحقيقة.. كانت أكثر من رائعة و"مبهجة".. السيارة ستُعطيك شعورًا بالثقة والفرحة ستعطيك شعورًا بأنك ملك يتفقد رعيته بسيارته الملكية التي لا يمتلكها أحد غيره!

بالنسبة إلى شكل حركة السيارة الديناميكي.. يجب أن أعترف أن السيارة سريعة.. يُمكن أن تكون "أسرع" من توقعاتي.. لكن مستوى المكابح كان "أقل" من توقعاتي.. السيارة ثقيلة جدًّا.. وزنها يقترب من الطنين ونصف.. لذا فاستخدامها بعنف يجب أن يكون مدروسًا خصوصًا عند دخول المنحنيات الحادة أو عند الكبح المفاجئ.. لكن في النهاية من يريد أن يستخدم هذه السيارة "بعنف" أو "سرعة" هذه السيارة هي تُحفة ميكانيكية أنيقة ستسمتع في كل مرة تراها وفي كل مرة تجلس في داخلها وقيادتها مريحة لدرجة لا توصف بالكلمات! وطبعًا لن أصف مدى الاحترام "المبالغ" فيه الذي لاقيته من الجميع وأنا بداخل السيارة وهذا وأنا مُتأكد أن الكثيرين عرفوا في قرارة نفسهم أنها ليست سيارتي.. ولكن الاحترام واجب لهذه السيارة.. هذه السيارة ستُجبرك على احترامها والابتسام لها حتى وأنت لا تعرف سعرها أو حتى اسمها!

البطاقة الفنية لرولز- رويس رايث

الطراز / الفئة

رايث / كوبيه من فئة جران تور ذات أربعة مقاعد وبابين

سعة المحرك / عدد الأسطوانات / الصانع

6.6 لترات "6592 سي سي" / V12 / BMW

سحب الهواء

شحن توربيني مزدوج للهواء

القوة الحصانية

624 حصانًا عند 5600 دورة في الدقيقة

عزم الدوران الأقصى

800 نيوتن-متر من 1500 دورة في الدقيقة

صندوق السرعات / الصانع

أوتوماتيك من ثماني سرعات / ZF الألمانية

نظام دفع العجلات

دفع خلفي للعجلات

الطول / العرض / الارتفاع / طول قاعدة العجلات

5.269 م / 1.947 م / 1.507 م / 3.112 م

الوزن

2.435 طنًا

سعة تخزين الحقيبة الخلفية

470 لترًا من الأمتعة

التسارع من 0 - 100 كم/ ساعة

4.6 ثوانٍ

السرعة القصوى

250 كم/ ساعة

متوسط استهلاك الوقود

14 لترًا لكل 100 كم

سعة خزان الوقود

83 لترًا من الوقود

 

 


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان