logo

بي ام دابليو اكس6 .. أول سيارة باللون الأكثر "سوداوية" في العالم!

Topic Image

بقلم/ طارق عبدالله

بي ام دابليو اكس6 .. أول سيارة باللون الأكثر "سوداوية" في العالم!

 

بي ام دابليو اكس6 تتبع التصنيف الرياضي الكوبية متعدد الإستخدامات. و في معرض ميونخ الدولى, ستقوم بي ام دابليو بعرض اكس6 بلون Vantablack VBx2. و هو الدرجة الأكثر "سوداويةً" على الإطلاق من بين كل درجات الأسود و بعدد نسخة واحدة فقط.

تعكس تلك الدرجة مدى الثقة و القوة في شخصية السيارة و تعمل على إبراز هويتها. و تأتى تلك السيارة نتيجة للتعاون المشترك ما بين شركة بي ام دابليو و شركة سيري نانو سيستم المسؤولة عن تصنيع تلك الدرجة من ألوان الطلاء.

تعتبر تلك السيارة الأولى فى العالم التى يتم طلائها بهذا اللون. و قد صرح بين جينسين, رئيس مجلس إدارة شركة سيري نانو سيستم, "لقد رفضنا عدداً هائلاً من طلبات مصنعي السيارات في الماضي. احتجنا لبي ام دابليو اكس6 و تفردها و تصميمها المعبر لتنفيذ تلك الفكرة."

بتصميم يحتوى على الشبكة الوسطية من نوع Kidney Grille المضيئة كمواصفة إختيارية. و مصابيح أمامية مميزة و أخري خلفية مدهشة, بي ام دابليو اكس 6 توفر التباين و التضاد الذي تحتاج اليه تلك الدرجة من الألوان لتظهر مدى جمالها.

لون يمتص الضوء بدلا من عكسه مرة أخري!

من المعروف ان كل الألوان تمتص الضوء بقدر معين و تعكسه مرى أخري. و هذا هو ما يمنحها لونها من الأساس.

انما تلك النوعية من الألوان لا تستطيع العين رؤيتها بثلاث أبعاد, و إنما بعدين فقط. و الرؤية لتلك الدرجة من الألوان ببعدين فقط تعني أن تكون تماما كأنك تنظر لحفرة أو ثقب دودى في الفضاء الخارجى!

هى لا تعكس الضوء إطلاقاً! ولا حتى بنسبة ضئيلة! و بالتالى, فإن محاولة القيادة بتلك الدرجة من الألوان هو شيئ شديد الخطورة. لأن بكل بساطة كل ما ستستطيع رؤيتة من هيكل السيارة هو المصابيح فقط لاغير. لن تستطيع رؤية أدنى تفصيلة في تصميم السيارة حتى أثناء القيادة في أقوى أشعة شمسية! تلك ليست مبالغة على الإطلاق, و إنما هى حقائق فيزيائية مثبتة عليماً و لا تقبل الشك.

إذاً, كيف يمكننا رؤية تلك السيارة في الصور؟

تم تطوير مادة VBx2 و التى تستخدم في الأبحاث العلمية. و رشها كطبقة أخيرة لامعة للطلاء على السيارة. و تقوم تلك المادة بإنعكاس فقط 1% من الضوء الواقع عليها - و هو رقم قليل جدا -. و لذلك, نستطيع رؤية بعض التفاصيل الدقيقة جدا عند تسليط الضوء الشديد جدا على تلك السيارة. و قد أصبحت الآن أقل خطراً, و لو بنسبة قليلة!

ما رأيكم بتلك الدرجة من الألوان, متابعي مجلة أوتوزوون؟