اكمل تصفحك بعد الاعلان

المحركات ذات الأربع إسطوانات تتسبب في فتح أسواق جديدة لبورشه 718!

Topic Image

اكمل تصفحك بعد الاعلان

بقلم/ طارق عبدالله.

 

منذ ان قامت بورشه لأول مرة بتقديم بعض طرازاتها بمحركات رباعية الإسطوانات, أبدى العديد من محبي و عشاق العلامة الألمانية إنزعاجهم من هذا الأمر, "السيارات البورشه يجب ان يكون محركها Flat Six فقط لا غير".. و أعتقدوا ان هذا الأمر سيتسبب في إنحسار مبيعات العلامة بشدة.

فهل قلت المبيعات حقاً؟ و ما مردود مثل هذا الأمر في الأسواق المختلفة؟

حول عام 2016, قامت بورشه بإطلاق محرك جديد للسيارتين من طراز بوكستر و كايمن, و على عكس كل توقعات محبي العلامة بعدم نجاحها, الا ان فرانك ستيفن ولسر, مدير طراز 718, صرح في حوار مع موقع Which Car, "كانت تلك هي أهم إستراتيجية قمنا بها على الإطلاق في هذا الطراز, قد تفقدت أرقام المبيعات خلال العشرون عامً الماضية, و وجدت اننا عندما قمنا بتقديم المحرك ذا الأربع إسطوانات قد قمنا بفتح السوق الصينية, و يرجع هذا السبب الي ضرائب الإنبعاثات و ضرائب الرفاهية التي يقومون بدفعها على تلك السيارة بمحركها القديم ذا السِت إسطوانات, ساهم المحرك ذا الإثنين لترات في وصولنا الى مرحلة مختلفة تماماً".

 

"لن تستطيع إرضاء كافة الأذواق, انا أعلم اننا خسرنا بالفعل بعض الأسواق التقليدية للعلامة منذ زمن طويل, كلنا نعلم ان المحرك جيد للغاية و ان السيارة تتحرك بطريقة ممتازة, الا انه حين نتحدث عن "المشاعر", فالمحرك ليس جيداً في تلك النقطة".

و إستطرد حديثه عن السوق الصيني قائلاً "بالرغم من خسارتنا بعض الأسواق لهذا الطراز, الا اننا رقم 1 في الصين, و يعوض نجاحنا في هذا السوق غياب بعض الأسواق الأخرى, النسبة الغالبة من العملاء هم إناث, و يدور عمرهم حول الثلاثون عامً, إذا العميل المثالي لتلك السيارة هي المراة الصينية ذات الثلاثون عامً, و بمجرد ان يعتادوا على سيارات بورشه, سيستمرون بقيادتها مراراً و تكراراً".

" و الآن بعد إضافة خيار الست إسطوانات مؤخراً, نتوقع عودة قوية في الأسواق الهامة المختلفة مثل "إنجلترا و أستراليا, و الولايات المتحدة الأمريكية" نأمل ذلك".

 

يبدو ان السوق المصري ليس السوق الوحيد الذي يتأثر بمبيعات السيارات طبقاً لسعتها اللترية!


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان


اكمل تصفحك بعد الاعلان