logo

استدعاء عدد من سيارات بوجاتي شيرون بور سبورت – بسبب عيب بالإطارات الخلفية !

Topic Image

تقرير / جورج اندراوس

 

كما ذكرنا في تقرير استدعاء سيارات مرسيدس بنز الألمانية البالغ عددها 800.000 ألف سيارة، أن وجود عيب صناعة في منتج لا يُعَدّ أمرًا جديدًا أو غريبًا، وصناعة السيارات لا تُعَدّ استثناءً، وذلك يشمل أقل السيارات من حيث السعر والأداء، وأغلاها وأندرها، وأكبر دليل على ذلك هو ما نشرته وكالة NHTS الأمريكية، وهو استدعاء لعدد من سيارات بوجاتي شيرون بور سبورت الخارقة.

 

 

جاء الاستدعاء لتسع سيارات تم بيعها بالولايات المتحدة الأمريكية، وبسبب عيب بالإطارات الخلفية، والتي تم تطويرها بالتعاون بين بوجاتي وميشلان، وتأتي بعرض 355/25، والتي تلتف حول عجلات خفيفة الوزن بقياس 21 بوصة، والتي قد تتعرض لبعض التصدعات «شروخ» بعد الاستخدام لمسافة 4.000 آلاف كم.

 

بالطبع يُعَدّ أي عيب بالإطارات مشكلة في أي سيارة حتى وإن كان أداؤها محدودًا، فبالتأكيد ستكون مشكلة كبيرة بالنسبة لسيارة مثل شيرون بور سبورت، والتي تتسارع من 0-100 كم/الساعة في أقل من 2.4 ثانية، وتتسارع من 0-200 كم/الساعة في أقل من 5.8 ثانية، حتى وإن كانت السرعة القصوى محددة إلكترونيًّا عند 350 كم/الساعة فقط، والتي تُعد سرعة قليلة بالنِّسبة للنُّسخ الأخرى من شيرون، والتي تستطيع الوصول لسرعة تتخطى 440 كم/الساعة.

 

 

ومثل أي شركة سيارات أخرى تعتني بعملائها، أعلنت بوجاتي أنها سوف تستدعي جميع السيارات التي تُعاني من العيب، وسوف تقوم بتغيير الإطارات بدون تحميل الملاك أي تكلفة، وقد تعتقد أنه حتى لو تحمل ملاك السيارة سعر الإطارات لن تكون أزمة كبيرة، ولكن يكفي أن تعلم أن أربعة إطارات لشيرون بور سبورت من نوع pilot sport Cup 2R TR يصل سعرهم إلى 42.000 ألف دولار أمريكي، ما يُوازي 660.000 ألف دولار أمريكي.

 

الجدير بالذكر، أن بوجاتي أعلنت أنها لم تصل حتى الآن إلى حل يُنهي مشكلة الإطارات بشكل كامل، بل ستقوم بتغيير الإطارات كل 3.000 آلاف كم، وخلال ذلك الوقت سوف تقوم بالتعاون مع ميشلان مرة أخرى لتطوير إطارات جديدة تتحمل الضغط الكبير الذي تتعرض له سيارة مُخصصة للاستخدام على الحلبات، وتُولد قوة 1577 حصانًا.